عملية الليزك

الفرق بين الليزك واللازك

هل ترغب في تحسين رؤيتك والتخلص من النظارات أو العدسات اللاصقة؟ هل تفكر في الخطوة الجراحية لتصحيح النظر ولكنك محتار بين الليزك واللازك؟ إذا كانت هذه التساؤلات تثير فضولك، فأنت لست وحدك!

تتعدد التقنيات الجراحية لتصحيح النظر، ولكن بين مصطلحات الليزك واللازك، يبدو اللبس مسيطرًا على الكثيرين. فما هي الفرق بينهما؟ وأيهما الأنسب لحالتك الخاصة؟

إن كنت تتساءل عن ذلك، فإنني أعدك بكشف الستار عن الحقائق وتوضيح الفارق بين الليزك واللازك، مما يمكن أن يساعدك على اتخاذ القرار الأفضل بناءً على معرفة دقيقة وواضحة.

دعونا نخوض سويًا في رحلة استكشافية لمعرفة المزيد حول هاتين العمليتين الجراحيتين وكيف يمكن أن تحدث فرقًا حقيقيًا في حياتك ورؤيتك المستقبلية.

إقرأ أيضا:هل يتغير شكل العين بعد عملية الليزك

الفرق بين الليزك واللازك

الفرق بين الليزك واللازك التوضيح المهم هو أن العملية الجراحية لتصحيح النظر التي يشار إليها بـ “اللازك” في الواقع تسمى “الليزك”، وهي اختصار لـ “Laser-assisted in situ keratomileusis” باللغة الإنجليزية. يعود الخلط في التسمية إلى اعتقاد بعض الأشخاص أن “اللازك” هو المصطلح الصحيح، ولكن في الحقيقة هو جازفة مرتبطة بتقنية غير صحيحة.

فهم هذا الفارق الصغير بين الليزك واللازك يمكن أن يساعد في تجنب اللبس والارتباك، ويؤدي إلى فهم أفضل لعمليات تصحيح النظر بالليزر واختيار الخيار المناسب بناءً على المعرفة الصحيحة.

الفرق بين الليزك واللازك
الفرق بين الليزك واللازك

الفرق بين الليزك واللازك يتمثل في الطريقة التي يتم فيها استخدام الليزر لتصحيح النظر:

موقع شارع العرب أول موقع بيع وشراء للعرب في ألمانيا

الليزك (LASIK)

تتضمن عملية الليزك إنشاء غطاء رفيع جدًا على سطح العين (جلدة)، ثم يتم رفع هذا الغطاء ليتم تشكيل النسيج الرقيق تحته باستخدام الليزر، ثم يتم إعادة وضع الغطاء.
يعتبر الليزك من الإجراءات الجراحية الأكثر شيوعًا لتصحيح النظر، ويتميز بفترة تعافي سريعة نسبيًا، وغالبًا ما يتمكن المريض من رؤية تحسن في رؤيته في غضون بضع ساعات إلى أيام قليلة.

إقرأ أيضا:هل الموبايل يضعف النظر بعد الليزك

اللازك (LASEK)

في عملية اللازك، يتم إزالة جزء صغير من الطبقة الرقيقة الخارجية للعين (الملتحمة)، ثم يتم استخدام الليزر لتصحيح النظر.
يتطلب اللازك فترة تعافي أطول قليلاً مقارنة بالليزك، وقد تستغرق بضعة أيام حتى يستعيد المريض الرؤية بالكامل.

تجدر الإشارة إلى أن الخيار المناسب بين الليزك واللازك يعتمد على عوامل عدة، بما في ذلك نوع ودرجة خلل النظر وحالة العين، ويُنصح دائمًا بالتشاور مع طبيب العيون المختص لتقييم الحالة واختيار العملية الأنسب.

ما هي عملية الليزك (LASIK)؟

عملية الليزك (LASIK) هي إجراء جراحي يستخدم الليزر لتصحيح مشاكل النظر الشائعة مثل القصر البصري (الميوبيا)، الطول البصري (الهايبروبيا)، والزاوية السلبية (الأستيجماتيزم). الهدف من عملية الليزك هو تعديل شكل قرنية العين لتصحيح الانحرافات البصرية التي تسبب ضعف الرؤية.

خطوات عملية الليزك التقليدية عادةً ما تكون كالتالي:

  1. تخدير العين: يتم تخدير العين باستخدام قطرات مخدرة للحد من الإحساس بأي ألم أثناء الجراحة.
  2. رفع الغطاء القرني: يتم استخدام جهاز ميكروكيراتوم أو الليزر لإنشاء غطاء رفيع جدًا على سطح القرنية. هذا الغطاء يرفع للسماح للجهاز بالوصول إلى الأنسجة الداخلية.
  3. تصحيح النسيج القرني بالليزر: باستخدام الليزر الدقيق، يتم تشكيل الأنسجة الداخلية للقرنية لتصحيح الانحرافات البصرية.
  4. إعادة وضع الغطاء القرني: يتم وضع الغطاء القرني مرة أخرى في مكانه ويتم ترتيبه بعناية على القرنية.

تطورت تقنيات الليزك على مر السنين لتحسين دقة العملية وتقليل المخاطر المحتملة. بعض التطورات تشمل:

إقرأ أيضا:هل يتغير شكل العين بعد عملية الليزك
  1. الليزك بالشفرة الدقيقة (Bladeless LASIK): في هذه العملية، يتم استخدام جهاز فحص ليزري (فيمتوسيك) لإنشاء الغطاء القرني بدقة عالية بدلاً من استخدام الجهاز الآلي التقليدي.
  2. الليزك بالليزر الفيمتوثانية (Femtosecond LASIK): هذه التقنية تستخدم ليزر فيمتوثانية فائقة السرعة لإنشاء الغطاء القرني بدقة فائقة وبشكل أكثر تحكمًا.

تلك هي بعض النسخ المحسنة من عملية الليزك التي تسعى جاهدة لتحقيق نتائج أفضل وتقليل المضاعفات المحتملة.

من هو المرشح لإجراء عملية الليزك

المرشح الجيد لإجراء عملية الليزك يشمل عدة عوامل يجب مراعاتها، ومنها:

  • استشارة الطبيب المتخصص: يجب على المرشح القيام بزيارة استشارية مع طبيب العيون المتخصص في جراحة الليزك، الذي سيقوم بتقييم الحالة الصحية للعين وتحديد ما إذا كانت العملية مناسبة للمرشح أم لا.
  • العمر المناسب: عمومًا، يُفضل أن يكون المرشح للعملية في سن 18 عامًا أو أكبر، حيث يكون النظر عادةً قد استقر في هذا العمر.
  • استقرار النظر: يجب أن يكون النظر قد استقر لمدة لا تقل عن سنة قبل إجراء عملية الليزك.
  • صحة جيدة للعين وخلوها من الأمراض: يجب أن تكون العين خالية من الأمراض المزمنة مثل الجلوكوما والتهابات العين وغيرها، ويجب أيضًا التأكد من عدم وجود أي مشكلات صحية تؤثر سلبًا على قدرة العين على التعافي بشكل جيد بعد العملية.
  • سمك قرنية مناسب: يجب أن يكون سمك قرنية المرشح للعملية في النطاق المناسب الذي يمكن إجراء الليزك به، ويجب أن يقوم الطبيب بقياس سمك القرنية وتقييمه بعناية.

باختصار، يتطلب إجراء عملية الليزك تقييمًا شاملاً للحالة الصحية للعين والمريض، ويجب الالتزام بالمعايير الطبية المعترف بها لضمان النجاح والسلامة للمريض.

السابق
أحدث عمليات تصحيح النظر 2024
التالي
تصحيح النظر بالليزر السطحي

اترك تعليقاً