التخطي إلى المحتوى
مرض الرمد أسبابه وأعراضه ومضاعفته وطرق علاجه والتوقي منه
مرض الرمد أسبابه وأعراضه ومضاعفته وطرق علاجه والتوقي منه

بالرغم من دقة بنيتها وهيكلها الفريد من نوعه ومن تعدد أجزائها ومكوناتها سواء الداخلية منها مثل الشبكية والصلبة والملتحمة والتي تعمل على ضبط عملية الإبصار أو الخارجية منها مثل الجفون والأهداب والتي تسهر على حماية العين من العوامل البيئية وكل المخاطر التي قد تهدد سلامتها، إلا أن العين التي هي عبارة عن عضو حسي قادر على نقل كل المعلومات البصرية المتعلقة بصور الأجسام المستقبلة نحو الدماغ البشري عبر العصب البصري تبقى عرضة للإصابة ببعض الاضطرابات مثل عيب قصر النظر وعيب طول النظر وبعض الأمراض المتفاوتة الخطورة مثل مرض الرمد الذي سنسلط عليه الضوء اليوم من خلال هذا المقال الطبي عبر تقديم مفهومه وأهم أسبابه وأعراضه ومضاعفاته وطرق علاجه والتوقي منه.

مرض الرمد

يعرف مرض الرمد أيضا لدى الأطباء المختصين في أمراض وجراحة العيون بإسم العين الوردية لأنه يحول لون بياض العين أو الصلبة إلى الأحمر أو الوردي، وهو عبارة عن التهاب خطير ومعدي يصيب جزء الملتحمة أو باطن العين الذي يرتبط بالجفن ويغطي كامل القسم الأبيض من المقلة نتيجة انتقال عدوى بكتيرية أو فيروسية إلى العين أو وجود مشاكل واضطرابات في القناة الدمعية.

مرض الرمد أسبابه وأعراضه ومضاعفته وطرق علاجه والتوقي منه

أسباب مرض الرمد

لطالما يؤكد أطباء العيون والأمراض المعدية على أنه توجد جملة من الأسباب المختلفة التي قد تضاعف فرص الإصابة بمرض الرمد المعدي.

  • دخول الميكروبات والبكتيريات الضارة والمواد الغريبة إلى العين.
  • الأمراض المنقولة جنسيا مثل مرض السيلان ومرض الكلاميديا.
  • الجينات العائلية والوراثية.
  • النتقال الفيروسات والجراثيم إلى العين.
  • ردود الفعل التحسسية ضد حبات اللقاح وبعض أنواع قطرات العيون والغبار.
  • استعمال بعض المواد المهيجة مثل الشامبو ومياه المسابح التي تحتوي على الكلور.
  • بعض أنواع الفطريات والطفيليات.

أعراض مرض الرمد

  • احمرار ملحوظ في العين.
  • خروج الدموع والسوائل والإفرازات القيحية المختلفة من العين.
  • الشعور بالحكة المتواصلة.
  • عدم القدرة على فتح العين.

علاج مرض الرمد

في غالب الأحيان يقوم الأطباء والصيادلة باختيار العلاج المناسب لمرض الرمد بالرجوع لنوع السبب الذي أدى إلى الإصابة به، لكن يمكن أحيانا أن يزول بسرعة من تلقاء نفسه.

  • الاستعانة بقطرات العيون الستيروئيدية.
  • استخدام المضادات الحيوية.
  • استعمال الكمادات الدافئة.
  • الامتناع عن التدخين.
  • تجنب التعرض للرياح بصفة مباشرة ومكيفات الهواء.
  • الحرص على تنظيف العين وخاصة منطقة الرموش.
  • الامتناع على تناول الأدوية دون وصفة طبية.
  • استعمال المرطبات وخاصة في فصل الشتاء.

مضاعفات مرض الرمد

  • التسبب في التهابات القرنية.
  • التأثير على عملية الإبصار.
  • الشعور بآلام شديدة في العين.
  • رؤية مشوشة وغير واضحة.
  • حساسية مفرطة ضد كل الإشعاعات الضوئية القوية.

التوقي من مرض الرمد

  • الامتناع عن لمس العينين بالأيدي مباشرة.
  • الحرص على نظافة كامل الجسم بصفة عامة والعين بصفة خاصة.
  • غسل اليدين باستمرار
  • تجنب وضع مستحضرات التجميل.
  • تجنب مشاركة المستلزمات الشخصية مثل المنشفة والعدسات اللاصقة وأدوات عناية الوجه.

قد يهمك أيضاً :-

  1. مرض الرمد أسبابه وسبل علاجه طبيا وطبيعيا بالأعشاب وكيفية التوقي منه

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *