التخطي إلى المحتوى
ما هو مرض الدرن وأعراضه ومن هم الأشخاص الأكثر عرضه للإصابة بالمرض – مجلة رجيم

يعد هذا المرض من الأمراض الخطيرة التي تصيب الرئة، لهذا تكثر الأسئلة حول ما هو مرض الدرن وأعراضه، والجدير بالذكر أن العدوى تنتقل بين الأشخاص عن طريق الهواء الجوي حيث تنتقل من خلال رذاذ الشخص المصاب لتصل للشخص الآخر.

ما هو مرض الدرن وأعراضه ومن هم الأشخاص الأكثر عرضه للإصابة بالمرض

بعد البحث الكثير تم التوصل للإجابة الدقيقة على سؤال ما هو مرض الدرن؟ ، وتكون كالتالي :

  • يعرف مرض الدرن (السل) بأنه مرض معدي ينتقل بين الشخص المصاب والغير مصاب برذاذ الفم عبر الهواء.
  • المتسبب في الإصابة بهذا المرض هي بكتيريا تعرف بـ (المايكوبكتيريوم)، التي من دورها مهاجمة الرئتين.
  • الجدير بالذكر أن هذه البكتيريا لا تظل في الرئة فقط بل يمكن أيضاً أن تنتقل لأجزاء أخرى من الجسم، مثل: الكلى، الدماغ، الحبل الشوكي.

أعراض مرض الدرن

بالرغم من أن جسم الإنسان يأوي البكتيريا التي تكون سبب في إصابة الفرد بمرض السل TB، فإن الجهاز المناعي للجسم يكون له دور في حماية الإصابة من الإصابة به، ولهذا يوجد فرق بين:

مرض السل الكامن

  • هذا المرض يكون الفرد مصاب بعدوى السل، ولكن البكتيريا تظل كامنة في الجسم ولكنها تكون غير نشطة ولا ينتج عنها أي أعراض.
  • ويسمى السل الكامن السل الغير نشط، والجدير بالذكر أن هذه الحالة ليست معدية، ولكن يمكن أن تتحول لسل نشط.
  • لهذا يجب على الشخص المصاب أن يخضع للعلاج الكامن للسل، الذي يساعد في السيطرة على انتشار المرض.
  • نجد أن هناك ما يقرب من 2 مليار شخص مصابين بالسل الكامن هذا.

مرض السل النشط

عند الإصابة بهذا المرض يمكن أن ينتقل للآخرين في كثير من الأوقات، وتحدث هذه الحالة في أسابيع قليلة منذ إصابة الفرد ببكتيريا السل، ومن ضمن أعراض السل النشط نجد التالي:

  • سعال يستمر لمدة 3 أسابيع أو أكثر.
  • يخرج الفرد سعالاً يكون مصحوب بخروج دم.
  • يشعر بألم في الصدر، أو ألم مصحوب بالتنفس أو السعال.
  • يفقد الفرد وزنه.
  • يشعر الفرد بالتعب.
  • الشعور بالحمى.
  • وجود تعرق خلال الليل.
  • الشعور بالقشعريرة.
  • فقدان شهية وعدم الرغبة في الطعام.

هنا قد تجد أيضاً:- النظام الغذائي الصحيح لمرضى السل ” الدرن “

يوجد نوعين من مرض الدرن هما النشط والساكن ويعد مرضي السكر من أكثر الأشخاص لعرضة للإصابة بالمرض
فقدان الوزن بشكل ملحوظ وعدم الرغبة قي الطعام والتعرق في أثناء الليل والتعب الشديد من أعراض الإصابة بمرض الدرن

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالدرن

بالرغم من أن كافة الأشخاص معرضين للإصابة بالدرن إلا أن هناك فئات عديدة من الأشخاص يكونوا أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض، ومن هذه الفئات نجد:

  • فئة حاملي الفيروسات الناتجة عن نقص المناعة، والأشخاص المصابون بالإيدز.
  • الأشخاص المصابين بمرض السكر.
  • عدد من الأشخاص المصابين بالسرطان، الذين يستخدمون الأدوية الكيميائية في علاجهم.
  • الذين يتناولون بعض أدوية علاج الروماتيزم، والصدفية.
  • فئة الأشخاص الذين أجروا عملية زراعة الأعضاء الذين يتناولون أدوية مثبطة للمناعة.
  • الاحتكاك المباشر مع شخص مصاب بشكل يومي، لهذا يجب أن يحرض على ارتداء الكمامة الواقية، وغسل اليدين بشكل دوري عن لمس أغراض الشخص المصاب.
  • سفر الفرد للمناطق الشهيرة بحالات الإصابة بالدرن بشكل كبير، مثل: منطقة جنوب أفريقيا، والهند، والصين، والمكسيك.

هنا قد تجد أيضاً :- كل ما تحتاج لمعرفتة عن مرض الدرن 2019

كيف تنتشر العدوى بالدرن؟

من الأسئلة الشائعة أيضاً الطريقة التي من خلالها تنتشر عدوى الدرن، نجد أن الدرن ينتقل خلال الرذاذ من الشخص المصاب إلى الشخص الآخر العادي عندما يعطس أو مصاب بالسعال، أو عندما يبصق أيضاً، أو الاحتكاك بالمصاب بشكل مباشر، ويمكن أن تنتقل العدوة عندما يتنفس الفرد الهواء المخلوط بالبكتيريا، فلا ينتقل هذا المرض عن طريق:

  • عند المصافحة بين الشخص المصاب والشخص العادي.
  • في حالة المشاركة في الطعام والشراب.
  • عند التقبيل.
  • في حالة استخدام دورات المياه بعد الشخص المصاب.

هناك عدد من النصائح التي يجب على الأشخاص الذين يكونوا معرضين بنسبة كبيرة للإصابة بمرض الدرن أو (السل) أن يتبعوها بشكل دقيق حتى يقوا نفسهم من الإصابة بهذا المرض، لأن مرض خطير يؤثر على الجسم عمومًا بدايةً من الرئة.

قد يهمك أيضاً :-

  1. افضل دكتور جلدية في دبي
  2. افضل أطباء مستشفى السعودي الألماني بجدة
  3. دراسة تكشف مخاطر دخان الحرائق على صحة الجلد
  4. الصحة تنفي تدهور الوضع الوبائي بمحافظة سوهاج
  5. طريقة عمل مندي الدجاج المدخن مع الأرز وسلطة الزبادي
  6. المشروم مفيد للوقاية من سرطان البروستاتا
  7. الصحة: تسجيل 872 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا.. و48 حالة وفاة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *