أمراض العيون

ماهي أعراض طول النظر وكيف يتم تشخيصه مع طرق علاجه

الإبصار هو إحساس شعوري يمثل أحد وسائل التفاعل الخمسة بين الإنسان والعالم الخارجي المحيط به،  يرتكز على توفر الضوء وتؤمنه العين عبر مجموعة من الأعضاء الدقيقة المختصة كالشبكية وبعض الآليات المعقدة الأخرى التي مركزها العصبي هو المخ، هذا وقد تظهر بعض العيوب الوظيفية التي تؤثر في عملية الإبصار الجيد نتيجة تغير في القدرة اللامعة للعين  وذلك يعود لخلل في شكل العين ناتج بدوه عن اضطراب في درجة تحدب الجسم البلوري، ومن أهم هذه العيوب نذكر قصر النظر بالإضافة إلى طول النظر الذي سوف نتعرف من خلال هذا الموضوع على أهم خصائصه وأعرضه بالإضافة إلى سبل إصلاحه والتوقي منه.

ماهو طول النظر

طول النظر أو( مد البصر ) كما يسميه أهل الاختصاص في طب العيون هو عيب بصري وظيفي يعاني منه ما يقارب ربع أي مجتمع حول العالم يحدث منذ الولادة ويتوارث بين الأسر،  ويتمثل علميا في رؤية الأجسام البعيدة في حدود قدرة العين بشكل واضح وفي رؤية الأجسام القريبة بضبابية حيث ترتسم الصورة في المنطقة الموجودة وراء بدلا من أن ترتسم مباشرة على الشبكية ذاتها كما ان هناك جملة من الخصائص التي تتميز بها العين المصابة بطول النظر ، حيث يصبح القطر الأمامي الخلفي للعين قصير جدا (أقصر من العادة) ويصبح تحدب الجسم البلوري ( العدسة ) ناقصا وترتسم الصورة خلف الشبكية، هذا وتسمى العين المصابة بعيب طول النظر عين قصيرة أو طامسة.

ماهي أعراض طول النظر وكيف يتم تشخيصه مع طرق علاجه

تشخيص الإصابة بطول النظر

عدة عوامل قد تتسبب في نشأة عيب طول النظر من بينها نذكر، انخفاض قوة العدسة تدريجيا مقارنة بما كانت عليه خلال وضعها الطبيعي وبذلك عجزها عن القيام بانكسار الصورة بالإضافة إلى أن طول العين يصبح أقصر من العادة لتصبح في مرحلة متقدمة غير قادرة على وضع الإشعاعات الضوئية في مكانها الصحيح وكما تأخذ القرنية شكلا مسطحا بدلا عن شكلها الطبيعي هذا ويمكن الكشف عن الإصابة بطول النظر من خلال إختبار فحص حدة النظر.

أعراض طول النظر

مع تدهور حالة المصاب تدريجيا بسبب إجهاده لعينيه عند محاولة التركيز على الأجسام القريبة منه قد تظهر عليه بعض الأعراض المتمثلة أساسا في شعور مستمر بألم وحرقة وزغللة داخل العين وفي المنطقة المحيطة بها وفي إرهاق وصداع متواصل خاصة بعد خوض مدة زمنية نسبيا طويلة في مهمة تلزم النظر للأغراض عن قرب كالقراءة والكتابة إضافة إلى الحاجة المتكررة للتحديق للحصول على رؤية أفضل، هذا وقد تتحول هذه الأعراض في حالة عدم العلاج المبكر إلى مضاعفات خطيرة مثل حول العينين

علاج طول النظر

بعد القيام بالتشخيص الصحيح تتوفر عدة أساليب لعلاج طول النظر أو بدرجة أقل التحكم فيه ومنعه من الزيادة مع مرور الوقت ومن أهمها نذكر استعمال عدسات محدبة الوجهين في شكل نظارات أو عدسات لاصقة واعتماد أشعة الليزر لضبط تحدب القرنية حسب حاجة العين.

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Most Popular

To Top