التخطي إلى المحتوى
كدمات العين أسبابها وأعراضها وطرق علاجها والوقاية منها
كدمات العين أسبابها وأعراضها وطرق علاجها والوقاية منها

تعتبر العين أحد أكثر الأعضاء حساسية ورقة لذلك هي معرضة بشدة لشتى أنواع الضربات والرضوض وحتى الكدمات وذلك نتيجة التعرض لإصابات الرأس والوجه المختلفة، حيث تنتفخ في البداية كامل المنطقة المحيطة بالعين ثم يتحول لونها تدريجيا إلى الأسود والأزرق وذلك نتيجة تجمع الدم المخثر وكل السوائل الأخرى الخاصة بالأوعية الدموية المحطمة والممزقة بين الجلد والعضلات، وكما تجدر الإشارة  إلى أن أغلب الكدمات التي يتعرض إليها الأشخاص الطبيعيين ليست خطيرة بالمرة حيث يمكن أن تزول من تلقاء نفسها في غضون خمسة أيام كأقصى حد وذلك بتحول لون البشرة من الأزرق والأسود إلى الأخضر ثم الأصفر ثم إلى لونها الطبيعي، لكن يمكن أن تكون الكدمات في بعض الأحيان دليل على إمكانية التعرض لإصابات داخلية خطيرة مثل كسور الجمجمة والمحجر التي تصاحبها ظاهرة الرؤية المزدوجة ونزيف حاد في الأنف، هذا وسنتعرف لاحقا على أبرز أسباب وأعراض كدمات العين وأبرز طرق علاجها والوقاية منها.

أسباب كدمات العين

تجدر الاشارة إلى أنه يمكن أن تتأثر عين واحدة أو كلتا العينين معا في نفس الوقت بالكدمات وكما توجد العديد من المسببات التي تقف وراء ظهورها.

كدمات العين أسبابها وأعراضها وطرق علاجها والوقاية منها
  • التعرض لإصابات وضربات مباشرة في العين أو في الأنف أو حتى في الجبهة.
  • اجراء عمليات تجميلية في الوجه.
  • الخضوع لجراحة الفك.
  • اجراء عملية جراحية في الأنف.
  • التعرض لكسور الجمجمة والمحجر.
  • عامل ردود الفعل التحسسية.
  • حدوث التهابات النسيج الخلوي.
  • التعرض للدغات الأفاعي والعقارب وباقي أنواع الزواحف السامة.

أعراض كدمات العين

في غالب الأحيان تكون كدمات العين الخطيرة نسبيا مصحوبة ببعض العلامات والأعراض المرضية المزعجة، لذلك يجب على المريض أن يقوم بزيارة الطبيب المختص في أقرب فرصة.

  • فقدان القدرة على التحرك والمشي بالشكل الطبيعي المعتاد.
  • الشعور بصداع شديد في العين.
  • الاحساس بالغثيان والتقيؤ.
  • شعور مستمر بالدوار.
  • حدوث اضطرابات ومشاكل في الرؤية مثل الزغللة وعدم القدرة على الإبصار.
  • خروج الدم والسوائل المختلفة من العين أو حتى الأنف.

علاج كدمات العين

بالرغم من أن أغلب كدمات العين لا تكتسي خطورة كبيرة وامكانية اختفائها في غضون أسبوع تبقى واردة جدا، إلا أنه يجب التعامل معها من خلال الاستعانة بالطرق العلاجية الذاتية في المنزل.

  • وضع الكمادات الباردة : حيث تعمل على تضييق جميع الأوعية الدموية المتضررى وتقليل التورمات ويمكن أن تكون عبارة عن قطعة من القماش مملوءة بالثلج ولايجب أن تكون على شكل مأكولات مجمدة.
  • استعمال كمادات الماء الدافئ : يتم وضعها على امتداد يومين ولفترة زمنية محددة لا تتجاوز ثلاثين دقيقة.
  • الحرص على تدليك جميع المناطق المحيطة بالعين : وذلك لتسريع عملية التعافي من الكدمات وتنشيط ما يعرف بالجهاز اللمفاوي.
  • المواظبة على تناول الأدوية والمسكنات : مثل الأسيتامينوفين ومضادات الأكسدة والالهابات.
  •  أكل بعض الأطعمة المحددة : مثل الأناناس ومستخلصات التوت البري والفيتامين س.

التوقي من كدمات العين

هذا ويمكن تجنب التعرض لكدمات العين باتخاذ مجموعة مت التدابير الوقائية مثل ارتداء النظارات الوقائية والحماية ومثل وضع حزام الأمان والإبتعاد عن كل الأشياء التي يمطن أن تلحق ضرر بالعين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *