التخطي إلى المحتوى
جفاف العين أعراضه ومسبباته مع طرق علاجه والوقاية منه
جفاف العين أعراضه ومسبباته مع طرق علاجه والوقاية منه

جفاف العين أو كما يعرف تحديداً باللغة الإنجليزية Dry eyes هو من أكثر أمراض العيون شيوعاً على الإطلاق حيث يتجلى هذا الإضطراب عندما تصبح الدموع التي تنتجها العين نادرة للغاية أو تنضب تماماً مما يمنعها من الرطوبة التي تحتاجها في آداء وظيفتها اليومية حيث أن هذا المرض يخالف مرض إلتهاب العين الذي من أعراضه النزول الدموع بصفة مستمرة.

جفاف العين أعراضه

جفاف العين بشكل عام لا يعد مرضا قائماً بذاته بالمعنى العلمي للكلمة لكنه يعتبر من الأعراض المرضية التي تعيق الفرد في الكثير من الأنشطة اليومية مثل القراءة أو استعمال الحاسوب والهواتف الذكية لذلك نمدكم في ما يلي بأهم أعراض جفاف العين :

جفاف العين أعراضه ومسبباته مع طرق علاجه والوقاية منه
  • الإحساس المتواصل بوخز في العين
  • الإحساس بحرقة داخل العين
  • الإحساس المستمر بألم وحدة
  • تحول لون العين إلى الأحمر أو الوردي
  • عدم القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية
  • الإحساس بتعب وثقل على مستوى العين
  • نزول الدموع بشدة بعد نضوبها
  • عدم القدرة على الرؤية بشكل واضح

جفاف العين أسبابه

جفاف العين كنوع من الإضطرابات التي تصيب الرؤية يحدث عادة لثلاثة أسباب رئيسية تتفرع بعد ذلك إلى عدة عوامل ومسبباته أخرى فرعية نمدكم بها في ما يلي :

نقص إنتاج الدموع

جفاف العين كما أسلفنا الذكر في الأسطر السابقة من هذا المقال هو نتيجة لنقص تزود العين أو افرازها للدموع التي تضطلع بدور أساسي في مدها بالرطوبة ويحدث ذلك نتيجة :

  •  أن يكون المصاب طاعنا في السن
  • أن يكون المصاب يعاني من عدة أمراض مزمنة مثل السكري أو نقص في بعض أنواع الفيتامينات
  • ضمور الغدد المسؤولة عن إنتاج الدموع
  • بعض المضاعفات الناتجة عن تدخل جراحي
  • بعض المضاعفات الناتجة عن الأدوية مثل أدوية ضغط الدم.

إرتفاع نسب تبخر الدموع

جفاف العين قد يصيب أيضاً الفرد كعائد لإختلال التوازن بين ما تفرزه العين طبيعياً من الدموع ونسب تبخره حيث يكون ذلك ناجما في الأساس عن :

  • مواجهة العين لتيارات هوائية جافة أو بعض أنواع الدخان.
  • إضطراب في حركة الرموش ويكون ناجما عن التركيز الشديد في إحدى الأنشطة
  • عدة إضطرابات في الجفون مثل الاغتراء الجفني أو الإنطواء الجفني.

عدم التوازن في مكونات الدموع

جفاف العين كما هو معروف يرتبط ارتباط وثيقا بنوعية الدموع التي تنتجها الغدد في العين حيث تتكون الدمعة الواحدة من ثلاثة وحدات أساسية مائية ومخاطية وزيتية حيث أن أي اختلال في نسب هذه المكونات ينتج عنه عدة مشاكل على مستوى العين.

جفاف العين علاجه والوقاية منه

جفاف العين كنوع من الأعراض المرضية التي من الممكن في بعض الحالات أن تكون لها مضاعفات خطيرة تفسد متعة الحياة العادية هي مشكلة بسيطة يمكن حلها دون زيادة عيادة طب العيون حيث يمكن علاجها فقط ببعض قطرات العين التي لا تحتاج إلى وصفة طبية وفي ما يلي بعض النصائح لتأمين الوقاية من جفاف العين :

  • وضع النظارات الشمسية عند الخروج من المنزل.
  • العمل على زيادة معدلات الرطوبة في المكان الذي تتواجد فيه.
  • الحصول على كميات جيدة من الماء يوميا
  • تقليص مدة المكوث أمام التلفاز أو الحاسوب.
  • تعويض العدسات اللاصقة بالنظارات الطبية
  • تأمين احتياجات الجسم اليومية من الفيتامينات.

قد يهمك أيضاً :-

  1. تعرف على أعراض جفاف العين
  2. اضطراب الرؤية المفاجئ أسبابه وأعراضه وسبل تشخيصه وعلاجه والتوقي منه
  3. أسباب ضمور العصب البصري
  4. فوائد الخيار للعيون
  5. اعراض جفاف العين وأسبابه مع اهم طرق علاجه
  6. طرق علاج المياه البيضاء بالإضافة إلى أنواعها وأسباب الإصابة بها
  7. اختبار فحص النظر وطريقة تحليل نتائجه

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *