أمراض العيون

تساقط الرموش أهم أسبابه وطرق علاجه

أسباب تساقط الرموش وطرق علاجها هي من أكثر المواضيع بحثاً في مجال طب العيون حيث أن رموش العين عدى عن ما تتميز به من وظيفة جمالية في الشكل الخارجي للوجه خاصة بالنسبة للنساء فهي تتميز أيضاً بوظيفة أخرى حمائية حيث تقي العين من كل الملوثات التي من الممكن أن تتسبب في إعاقة للرؤية مثل الغبار والأتربة وغيرها لذلك نمدكم اليوم بأهم أسباب تساقط الرموش بالإضافة إلى أبرز سبل العلاج منه.

تساقط الرموش

بشكل عام فإن تساقط الرموش يمكن أن يكون عملية طبيعة في كثير من الأحيان حيث أن رموش العين تتغير بكليا وبشكل تدريجي في فترة تتراوح بين ستة وعشرة أسابيع حيث يمكن أن يفقد الإنسان الطبيعي عموماً ما بين رمش واحد إلى خمسة رموش بشكل يومي لكن في أحيان أخرى من الممكن أن يتطور الأمر حتى يصبح بالغ الخطورة عندما يبدأ المصاب بفقدان الرموش بشكل سريع وحاد.

أسباب تساقط الرموش

كما أسلفنا الذكر في الأسطر السابقة من هذا الموضوع فإن تساقط الرموش بشكل سريع ومكثف من الممكن أن يعبر عن أحد الأمراض التي تستوجب زيارة عيادة طب العيون للكشف عنها لكن أسباب تساقط الرموش يمكن تنحصر في النقاط التالية :

تساقط الرموش أهم أسبابه وطرق علاجه
  • لعل أكثر أسباب تساقط الرموش شيوعاً هو الاستعمال المكثف المكياج بالنسبة للنساء بالإضافة إلى الرموش الاصطناعية التي تسبب تهيج الرموش والتسريع في تساقطها.
  • أيضاً من أهم مسببات تساقط الرموش هو إلتهاب الجفن حيث أن هذا المرض يتسبب في كثير من الأحيان بظهور عدة أعراض مرضية مثل الحكة والاحمرار بالإضافة إلى حرقة شديدة والم مصاحب.
  • الإصابة بسرطان الجلد حيث يسبب هذا الأخير في تساقط الرموش بعد تضرر منطقة الجفون بسبب المرض.

علاج تساقط الرموش

مثلها مثل سائر أعضاء الجسم فإن العين بشكل عام والرموش بشكل خاص تتأثر كثيرا بالملوثات المحيطة بها لذلك على المصاب أن يعتني بصفة أكبر بنظافته الشخصية مع عدم الاستعمال المفرط للمكياج وخصوصاً النوم به بالنسبة للمرأة هذا ومن خلال اتباع نظام غذائي متوازن ستعود الرموش بشكل عام إلى نموها الطبيعي دون الحاجة إلى تدخل دوائي.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *