التخطي إلى المحتوى
هل تناول الأدوية يبطل الصيام في رمضان؟ وما هي الأدوية التي لا تبطل الصيام

تناول الأدوية في رمضان هل سيبطل الصيام نهارا؟ هذا ما يتساءل عنه الكثيرون خاصة الأشخاص المصابون بالأمراض المزمنة ومع اقتراب شهر رمضان الكريم يسعى العديد لمعرفة الإجابة. وفيما يلي سنتعرف معاً على كيفية تنظيم تناول الأدوية في شهر رمضان، وما هي الأدوية التي يمكنها أن تبطل الصيام أثناء نهار رمضان.

عدد ساعات الصوم

يعد الصيام من أهم الفروض التي فرضها الله سبحانه وتعالى على كل مسلم بالغ عاقل وما للصيام من العديد من الفوائد الصحية للجسم.

  • مع تغير المواسم يتغير عدد ساعات الصوم، وفي أغلب الوقت يكون عدد ساعات الصوم ما بين ال 11 وال 18 ساعة في اليوم
  • مما يجعل هذا الوقت الكبير مشكلة لدى معظم المرضى الذين يتناولون أدوية بشكل يومي و بجرعات منتظمة
  • في أغلب المرضى يكون صاحب الرأي الأول والأخير في صيام المريض هو الطبيب المعالج له.

هل تناول الأدوية يبطل الصيام في رمضان

هناك العديد من الأدوية المختلفة التي يتناولها للمرضي، ولكن مع اقتراب شهر رمضان دائماً ما يتساءل المريض عن ما هي الأدوية المتاحة التي لا تبطل الصيام والأدوية التي تبطله، وفيما يلي سنتحدث بشكل تفصيلي عن ذلك:

أدوية لا تبطل الصيام

هناك بعض أنواع الأدوية التي لا تبطل الصيام عند تناولها، وقد أجمع عليها كلاً من الأطباء وأهل الدين المختصين في الشؤون الصحية، وفي عام 1997 نشرت صحيفة مغربية هذه الأدوية وهي:

ما هي الأدوية لا تبطل الصيام في رمضان
ما هي الأدوية التي لا تبطل الصيام في رمضان
  • قطرة العينين والأذنين
  • الأدوية التي يتم امتصاصها عن طريق الجلد مثل وضع المراهم والغسول المهبلي، واستخدام التحاميل المهبلية.
  • عند استخدام الأكسجين والغاز المخدر، ولكن بشرط عدم وضع مواد مغذية فيه.
  • استخدام الحقن التي تكون عبر الجلد عن طريق العضل والأوردة، ما عدا الحقن الخاصة بالإطعام الوريدي.
  • غسول الفم مع تجنب بلعه.
  • الأدوية التي تتناول عبر الفم وتصل إلى الأمعاء تكون مفطرة، ويمكن حينها التوجه للطبيب لتغيير مواعيد الدواء بالمواعيد التي تناسب فترة الصيام، وتحديد الجرعات المناسبة.

هنا قد تجد أيضا: 

كيفية تناول أدوية الأمراض المزمنة

عند الاقتراب من شهر رمضان قامت وزارة الصحة داخل المملكة السعودية بتعديل التوصيات التي تخص تناول الأدوية في رمضان وهي كالتالي:

الأدوية ذات الجرعة الواحدة التي يتم تناولها في اليوم.

  •  تعتبر هذه الجرعة من أسهل الأدوية التي يمكن تناولها في شهر رمضان، حيث تبقى الجرعة ثابتة
  • وكل ما يحدث هو تغيير الجرعة من ساعات النهار إلى ساعات الليل، ويمكن الرجوع إلى الطبيب للتأكد من عدم وجود أي نوع من المخاطر التي يمكن أن تصيب المريض من تأجيل الجرعة.

الأدوية التي تكون أكثر من جرعتين في اليوم.

  •  يمكن تأجيل الأدوية لبعد الإفطار فى شهر رمضان، حيث يمكن أن يتم تناول الجرعة الأولى بعد الإفطار مباشرة، بينما الجرعة الثانية يتم تناولها بعد وجبة السحور
  • ولكن يتم ذلك بعد استشارة الطبيب لضمان فاعلية الجرعتين.

الأدوية الأكثر من جرعتين

  •  يعتبر هذا النوع من الأدوية من أكثر الأنواع صعوبة وخاصة في الأمراض المزمنة، فعند محاولة تغيير موعد الجرعات يمكن أن يحدث بعض المخاطر أو المضاعفات
  • ولهذا ينصح بالرجوع إلى الطبيب المعالج،  للتأكد من المواعيد المسموح بتناول الجرعات فيها.

 الأمراض المختلفة التي تحتاج إلى تناول الأدوية في رمضان

  • هناك بعض الأمراض التي يجب تناول الأدوية فيها بشكل أساسي وفي توقيتات محددة حتى لا تحدث مضاعفات
  • تعتبر هذه الأدوية هي محط تساؤل المرضى هل تناول الأدوية يبطل الصيام في رمضان

وفيما يلي سنذكر بعض الأمراض التي تحتاج إلى أدوية بشكل يومي وهي:

كيفية تناول الأدوية في الأمراض المزمنة
كيفية تناول الأدوية في الأمراض المزمنة في رمضان

مرضي ضغط الدم المرتفع

الأشخاص الذين يعانون من مرض ضغط الدم المرتفع لا يجب عليهم التوقف عن تناول الجرعة المحددة لهم إلا بعد الرجوع إلى الطبيب المختص لحالتهم

خاصة إذا كان مصاحب لمرض الضغط أمراض أخرى كمرض السكر والقلب، ولهذا يقوم الطبيب بتحديد الجرعة المسموح بها وتغيير موعد تناولها لتتناسب مع مواعيد الصيام دون التسبب في أي مضاعفات.

المرضى الذين يتناولون المضادات الحيوية

يمكن أن يختلف موعد تناول الجرعة المسموح للمضادات الحيوية ويكون ذلك من خلال:

  1.  جرعة واحدة:  إذا كانت الجرعة المسموح بها واحدة فيمكن تناولها بعد الإفطار.
  2.  جرعتين:  إذا كانت الجرعة الموصى بها فيمكن استبدال الجرعتين لتكون واحدة بعد الإفطار والأخرى بعد تناول السحور.
  3.  ثلاث جرعات:  إذا كان الدواء يحتاج إلى ثلاث جرعات، فحينها يقوم الطبيب باستبدال الدواء بأخر له نفس المفعول ولكن يمكن تناوله على جرعتين فقط.

مرضى الصرع

 يحتاج مرضى الصرع إلى عناية خاصة، وخاصة عند تناول الدواء ويتم توزيع الجرعات في رمضان بالشكل التالي:

  1.  يتكون دواء الصرع من مكونات طويلة المفعول، ولهذا يمكن تناولها مرة وحدة يومياً.
  2.  إذا كانت الجرعة المسموح بها هي جرعتين فيمكن حينها تناول جرعة الأولي وقت الإفطار والثانية وقت السحور.
  3.  إذا حدث نوبة صرع فحينها يجب الإفطار إذا كانت النوبة خلال ساعات النهار.

مرضى السكر

مرضي السكر من أكثر الحالات التي تحتاج عناية خاصة، حيث يجب الانتباه بشكل دائم إلى مستوى السكر في الدم، وتنقسم حالات مرضى السكر كالتالي:

  1.  أصحاب الجرعة الواحدة من جرعة الأنسولين بإمكانهم تغيير الجرعة بعد الإفطار.
  2. أصحاب الجرعتين الأنسولين يمكن أن يسمح الطبيب لتغيير موعدهم لتصبح الجرعة الأولى بعد الإفطار والثانية بعد السحور.

مرضى القلب

إذا كنت ممن أصيب بالذبحة الصدرية ومع الوقت استقرت الحالة، حينها يمكن للطبيب السماح للمريض الصيام مع تناول الأدوية بشكل منتظم.

وفي الختام ورداً علي هل تناول الأدوية يبطل الصيام في رمضان؟ الإجابة هي لا ولكن مع مراعاة الرجوع إلى الطبيب للتأكد من الصحة العامة للمريض وكيفية تأجيل تناول الدواء دون أن يؤثر على المريض.

قد يهمك أيضاً :-

  1. افضل دكتور جلدية في دبي
  2. افضل أطباء مستشفى السعودي الألماني بجدة
  3. دراسة تكشف مخاطر دخان الحرائق على صحة الجلد
  4. الصحة تنفي تدهور الوضع الوبائي بمحافظة سوهاج
  5. طريقة عمل مندي الدجاج المدخن مع الأرز وسلطة الزبادي
  6. المشروم مفيد للوقاية من سرطان البروستاتا
  7. الصحة: تسجيل 872 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا.. و48 حالة وفاة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *