التخطي إلى المحتوى
قطرات العيون دليلك الشامل لإستخدامها بالشكل الصحيح
قطرات العيون دليلك الشامل لإستخدامها بالشكل الصحيح

قد لا يحتاج كل من يعاني بعض الاضطرابات الطفيفة في عينيه التي قد تتمثل خاصة في جفاف واحمرار بسيط أو في الشعور بالقليل من الحكة والحرقة إلى وصفة طبية أو استشارة من الطبيب لشراء قطرات العيون التي صارت اليوم متوفرة بكثرة وبأنواع مختلفة في الأسواق والصيدليات ، لكن لطالما ينصح أهل الاختصاص بإتباع جملة من القواعد المعينة قبل اللجوء إلى استخدامها مهما كانت درجة خطورة الأعراض ، هذا وسنحاول من خلال هذه المقالة التعرف في مرحلة أولى على ماهية قطرات العيون ثم على أهم أنواها وخصوصياتها وأخيرا سنحاول إبراز قواعد استعمالها بالطريقة السليمة.

قطرات العيون

تحتوي قطرات العيون على السوائل الملحية التي تساعد في توفير الرطوبة الكافية للعين وبالتالي المحافظة عليها غنية بالدموع حتى لا تجف ، وكما تتكون أيضا من بعض العناصر الكيميائية الأخرى التي تساهم في استرخاء العضلات البصرية وبذلك تخفيف كل أنواع تشنجات العين.

 قطرات العيون وأنواعها

مما لا شك فيه أن قطرات العيون متوفرة في جميع الصيدليات بكميات جيدة وأنواع كثيرة غير أن غياب الوصفة الطبية قد يشكل عائق كبير أمام الحرفاء في إختيار المنتوج الأكثر فعالية ، لذلك سنقدم لكم أهم أنواع قطرات العيون الموجودة في الأسواق.

قطرات العيون دليلك الشامل لإستخدامها بالشكل الصحيح
  • نوع قطرات العيون المضادة للحساسية : تحتوي هذه القطرات التي يستعملها كثيرا الأشخاص المصابون بالحساسية على مضادات الهيستامين التي تخفف حدة الشعور بالحكة والحرقة المتواصلة وتدميع العيون واحمرارها وأحيانا الرؤية الغير واضحة.
  • نوع قطرات العيون بالدموع الاصطناعية : تتناسب هذه القطرات مع كل المرضى الذين يعانون من جفاف العيون حيث تأخذ وظيفة الدموع في توفير الرطوبة الكافية للعين، لكن أثبت العلماء ضرورة توخي الحذر واستشارة الطبيب المختص في حال ظهور بعض الآثار الجانبية كالحاجة لأخذ هذا الدواء أكثر من ثلاثة مرات في اليوم بعد المباشرة في استعماله نظرا لاحتواء بعضها على مواد حافظة خطيرة.
  • نوع قطرات العيون المضادة للإحمرار : هذه القطرات فعالة في علاج الإحمرار وكل أشكال الاحتقان المتواصل في العينين، لكن في حالة استعمالها لفترة قصيرة قد تساهم في زيادة هذه المشاكل سوءا وعند استخدامها لفترة طويلة قد تصبح العين معتادة عليها وبحاجة ماسة لها بشكل متواصل لذا يجب توخي الحيطة عند أخذها.

استعمالات قطرات العيون

عامة تستعمل قطرات العيون عند التعرض للحساسية وعند إجراء فحص طبي في العينين وإثر الخضوع لعملية جراحة العيون بالليزر وعند الإصابة بمرض الزرق أو في هذه الحالات.

  • القيام بعملية الساد : حيث يقع استعمال قطرات العيون مسبقا للحد من خطورة حدوث إلتهابات العين بعد اجراء العملية ثم يتم استخدامها فيما بعد لتشفى العين بسرعة.
  • التعرض لاضطراب العين الوريدية : تستعمل في هذه الحالة بعض المضادات الحيوية على شكل قطرات العيون لحماية العينين من الالتهابات المسببة لهذا الاضطراب الخطير.
  • رطوبة كافية للعدسات اللاصقة : تعمل قطرات العيون على ترطيب العيون الجافة التي تسبب فيها العدسات اللاصقة.
  • التعرض للالتهاب القرنية : تساهم قطرات العيون في مكافحة جميع التهابات العيون.
  • القيام بعملية زرع القرنية : تسرع قطرات العين الشفاء وتمنع حدوث الالتهابات.
  • جفاف العين : تستخدم قطرات العيون لإعادة الرطوبة للعينين ومنع التجفف الذي يحدث تدريجيا مع التقدم في السن.

قواعد استخدام قطرات العيون بالطريقة السليمة

عند عدم الحصول على نتائج مرضية أو تدهور حالة العينين بعد نفاذ الفترة المحددة لاستخدام قطرات العيون على جميع المرضى إعادة النظر في طريقة استعمالهم لهذه القطرات قبل التفكير في استشارة الطبيب المختص.

  • ضرورة غسل اليدين بالماء والصابون قبل الشروع في استخدام قطرات العيون.
  • يجب التأكد من أن عبوات قطرات العيون سليمة ومحكمة الإغلاق قبل استخدامها.
  • لا يجب أن تلامس أداة التقطير العين مطلقا حيث على المريض فتح عينيه جيدا وابعاد جفنه السفلي بالإصبع مع إمالة الرأس إلى الوراء والنظر للأعلى سواء أثناء الجلوس أو الوقوف.
  • يجب الإبقاء على العينين مغلقتين لمدة لا تقل عن خمسة ثواني.
  • في حالة استخدام نوعين أو أكثر من قطرات العيون يجب اتخاذ فاصل زمني لا يقل عن خمسة دقائق بين استعمال النوع الأول والنوع الثاني.
  • يجب الالتزام بكل القواعد والتوجيهات الموجودة في عبوات قطرات العيون.
  • التوقف عن استعمال قطرات العيون لا يتم إلا باستشارة الصيدلي أو الطبيب المختص.

قد يهمك أيضاً :-

  1. اضطراب الرؤية المفاجئ أسبابه وأعراضه وسبل تشخيصه وعلاجه والتوقي منه
  2. أسباب ضمور العصب البصري
  3. فوائد الخيار للعيون
  4. طرق علاج المياه البيضاء بالإضافة إلى أنواعها وأسباب الإصابة بها
  5. اختبار فحص النظر وطريقة تحليل نتائجه
  6. عملية استئصال زجاجية العين أهم أهدافها وطرق إجرائها وأبرز مضاعفاتها
  7. رفة العين اسبابها وطرق علاجها

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *