أمراض العيون

علاج حول الأطفال وأعراضه بالإضافة إلى اهم مسبباته

بشكل عام فإن حول الأطفال هو أحد أمراض العيون الأكثر شيوعاً بين أصحاب هذه الفئة العمرية التي تكون من الولادة إلى غاية عمر الأربع سنوات حيث أن حول الأطفال عادة ما يكون ناجما عن ضعف في أحد العضلات المسؤولة عن حركة العين مما ينجر عنه انحراف بؤبؤ العينين وتنافرهما في اتجاهين مختلفين ومن خلال هذا الموضوع نتعرف اليوم زوارنا الكرام على أهم طرق علاج حول الأطفال وأعراضه بالإضافة إلى اهم مسبباته.

أسباب حول الأطفال وأنواعه

حسب ما جاء في عدة دراسات وبحوث أكاديمية أن حول الأطفال عادة ما يصيب 4% من الأطفال حديثي الولادة كما أن الحول لدى الأطفال من الممكن أن ينقسم إلى عدة أنواع مختلفة :

علاج حول الأطفال وأعراضه بالإضافة إلى اهم مسبباته

الحول الأولي وهو نوع الحول الذي يولد به الأطفال إلا أن أسباب الإصابة الحقيقة به لا تزال غامضة إلى حد الآن.
الحول المرتبط بأخطاء انكسارية وهو نوع من أنواع حول الأطفال الذي يكون ناجما عن الإصابة بإضطرابات أخرى مثل القرنية المخروطية .

الحول الجيني النوع الثالث من حول الأطفال هو الذي تكون الأسباب الجينية عاملاً أساسياً في الإصابة به بالإضافة إلى الأمراض الأخرى التي تصيب المخ والدماغ مثل متلازمة داون.

أعراض الحول لدى الأطفال

مما لا شك فيه أن الأطفال يكونون غير قادرين على ملاحظة أي أعراض في سنواتهم الأولى لذلك تكون هذه المهمة في الغالب على عاتق الآباء الذين عليهم ملاحظة أي تغيرات أو انحرافات في شكل العينين بعد فترة الستة أشهر بعد الولادة وهو ما سيكشف بشكل كبير عن الإصابة بإضطراب حول الأطفال من عدمه.

علاج حول الأطفال

بشكل عام فإن علاج حول الأطفال يكون عموماً من خلال معرفة شاملة وكافية أولا بنوع الحول وأسبابه المختلفة التي أتينا على ذكرها وفي ما يلي أهم طرق علاج حول الأطفال :
علاج الحول الناتج عن الكسل الوظيفي الذي يكون نتيجة ضعف إحدى العينين فيقوم طبيب العيون عادة بتغطية العين السليمة وذلك لتحفيز العين المصابة على العمل بشكل أكبر أثناء اليوم.
علاج الحول الناتج عن الأخطاء الانكسارية ويكون عادة من خلال النظارات الطبية لتصحيح النظر أو من خلال إجراء عملية الليزر للعيون.
علاج الحول الخلقي من خلال الجراحة والذي عادة ما يعتمد على الاكتشاف المبكر.

علاج الحول الناتج عن مشاكل في الأعصاب البصرية وهو عادة ما يكون اللجوء فيه إلى طبيب الأعصاب الذي يحدد العلاج المناسب للحالة.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *