أمراض العيون

انسداد مجرى الدموع أعراضه وأسبابه ومضاعفاته وسبل علاجه والتوقي منه

بصفة عامة يعمل السائل الدمعي الذي تنتجه الغدد الدمعية على إبقاء العين رطبة، حيث يبدأ في التدفق عبر مجموعة من الفتحات المجهرية الموجودة عند حواف الجفون ثم يقع إعادة إمتصاصها بمجرد أن تدخل إلى الأنف من خلال مجموعة أخرى من الأنابيب الصغيرة التي تعرف بإسم القنوات الأنفية الدمعية وتكون مفتوحة منذ الولادة، هذا ويمكن أن يظهر انسداد كلي أو جزئي في مجرى تصريف الدموع بين البالغين وكبار السن بسبب التعرض لكدمات في العين أو نتيجة الإصابة ببعض الأمراض أو الأورام متفاوتة الخطورة، هذا وسنمدكم في الأسطر التالية بمزيد المعلومات حول أهم أسباب وأعراض مشكل انسداد مجرى الدموع وأبرز السبل الكفيلة بعلاجه والتوقي منه.

أسبابه

  • حدوث انسداد خلقي منذ الولادة
  • تأثر العين أو القنوات الدمعية الأنفية بتعرضها لإصابة أو صدمة قوية.
  • التعرض لكسر خطير في الأنف.
  • الإصابة بورم حميد أو سرطان في الأنف.
  • عامل الخضوع لأحد العلاجات الكيميائية أو الإشعاعية المتبعة في حالات الإصابة بمرض السرطان.
  • حدوث التهابات خطيرة.
  • استخدام قطرات العيون بدون استشارة الطبيب.

أعراضه

في ذات السياق نعلمكم متابعينا الأعزاء أن توجد مجموعة من العلامات اللافتة والدالة على حدوث انسداد في مجرى الدموع.

  • زيادة ملحوظة ومفرطة في إفرازات الدموع.
  • ظهور احمرار واضح في بياض العينين.
  • حدوث التهابات متكررة ومتعددة في أغلب أجزاء العين.
  • تورم الجفنين.
  • خروج إفرازات لزجة ومخاطية وقيحية من الجفون.
  • تغيم وتشوش الرؤية.
  • التصاق الجفون ببعضهما البعض.
  • تقشر الجفن والرموش.

علاج انسداد مجرى الدموع

أثبت الأطباء المختصين أن انسداد مجرى الدموع يؤثر في أغلب الأحيان في إحدى القنوات الدمعية فقط، وتجدر الإشارة إلى أنه توجد مجموعة من الطرق العلاجية التي تكفل التخفيف من أعراض هذه الحالة المرضية وفتح جميع القنوات المسدودة.

انسداد مجرى الدموع أعراضه وأسبابه ومضاعفاته وسبل علاجه والتوقي منه
  • المواظبة على تدليك القناة الدمعية مرتين في الصباح والمساء.
  • تقطير المضادات الحيوية أو تناولها عن طريق الفم.
  • فتح القنوات الدمعية المسدودة.
  • إجراء عملية جراحية.
  • الإستعانة بتقنية التنبيب.

الوقاية منه

هذا ولتقليل فرص حدوث مشكل انسداد مجرى الدموع هناك مجموعة من الخطوات الوقائية التي يجب اتباعها خاصة عند التقدم في السن والتعرض لالتهاب سابق في أحد أجزاء العين.

  • غسل اليدين جيدا عدة مرات في اليوم.
  • الامتناع عن فرك وحك العينين.
  • عدم مشاركة أدوات تجميل الوجه والعيون.
  • الحرص على نظافة العدسات.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *