التخطي إلى المحتوى
الاستجماتيزم أعراضه وأسبابه مع اهم طرق علاجه
الاستجماتيزم أعراضه وأسبابه مع اهم طرق علاجه

أثبت المختصون في طب العيون أن القرنية لدى الشخص الطبيعي الذي لا يشكو من أي اضطرابات أو عيوب بصرية عادة ما تتخذ شكلا دائريا مكور بحيث يمكن للضوء بأن يدخل للعين من خلاله بسهولة ثم ينعكس بالتساوي فتكون رؤية جيدة وواضحة للجسم المعني بعملية الإبصار، أما في صورة ما كان الشخص يعاني من عيب الاستجماتيزم فستكون القرنية غالبا غير مكتملة الاستدارة ومستطيلة الشكل تقريبا بحيث عندما يدخل الضوء نحو العين من خلالها سينعكس بأكثر من اتجاه وسيحصل مشكل في الانكسار وستصبح صور الأجسام المراد إبصارها مشوشة وضبابية، هذا وسنتعرف اليوم على مفهوم الاستجماتيزم وماهية أعراضه وأسبابه وكيفية تشخيصه وعلاجه.

الاستجماتيزم

الاستجماتيزم هو عيب بصري مثل عيب طول النظر وعيب قصر النظر لكنه حيث يظهر في كل عين تكون القرنية الخاصة بها غير دائرية الشكل، وكما يمكن أن يصيب الكبار وحتى فئة الأطفال الصغار لكنه يبقى في أغلب الأحيان قابل للعلاج سواء عبر إتباع الطرق التقليدية كارتداء النظارات الطبية واستخدام العدسات اللاصقة أو عبر الاستعانة بالطرق العصرية مثل اجراء عملية الليزك.

الأشخاص المعرضين أكثر من غيرهم للإصابة بعيب الاستجماتيزم

  • الأشخاص اللذين لهم تاريخ مرضي عائلي مع عيب الأستجماتيزم.
  • الأشخاص اللذين يعانون من اضطرابات ومشاكل بصرية مثل القرنية المخروطية.
  • الأشخاص اللذين يشكون من ندوب وخدوش في القرنية.
  • عندما تكون القرنية ذات سمك رقيق جدا.
  • الأشخاص المصابين بعيب طول النظر الذي يسبب ضبابية حادة في الرؤية.
  • الأشخاص الذين قاموا باجراء بعض العمليات الجراحية المحددة مثل عملية إعتام العدسة.

أسباب عيب الاستجماتيزم

رغم أن العامل الأصلي الذي يقف وراء إمكانية الإصابة بعيب الأستجماتيزم لا يزل إلى يومنا هذا شبه مجهول إلا أن أطباء وضعوا عدة احتمالات قد تضاعف فرص التعرف عليه.

الاستجماتيزم أعراضه وأسبابه مع اهم طرق علاجه
  • عامل التاريخ العائلي والجينات الوراثية مع عيب الاستجماتيزم.
  • عامل الشيخوخة والتقدم في السن.
  • عامل تعرض العين للضربات والإصابات الخطيرة.
  • عامل اجراء عملية جراحية معينة.
  • عامل الإصابة بعيب قصر النظر أو عيب طول النظر لأنها قد تصاحب الاستجماتيزم.

أعراض عيب الاستجماتيزم

عموما يؤكد أطباء العيون أن علامات الاستجماتيزم قد تختلف من مريض إلى آخر لكن قد توجد بعض الأعراض التي لا تدل سوى على إمكانية الإصابة بهذا العيب البصري.

  • عدم القدرة على الرؤية في الليل.
  • رؤية مشوهة وغير واضحة عند النظر لأغلب الاتجاهات.
  • الشعور بتهيج شديد في العين.
  • المعاناة من حالة إجهاد العين.
  • لا يمكن تحسين الرؤية إلا بالتحديق بشدة أو الضغط بقوة على العين.
  • الإحساس بصداع قوي ومستمر.

تشخيص عيب الاستجماتيزم

بعد التثبت من الأسباب والعلامات التي ذكرناها منذ قليل سيسهر الأطباء المختصون على تشخيص عيب الاستجماتيزم من خلال اجراء الفحوصات الطبيعية الشاملة للعين مثل اختبار فحص النظر، وذلك لأن الاستجماتيزم قد يرتبط وتصاحبه عيوب الإبصار الأخرى مثل عيب قصر النظر وعيب طول النظر ومن الصعب جدا اكتشافه في سن الطفولة والمدرسة لأنه يتطور عند التقدم في السن.

معالجة عيب الاستجماتيزم

تهدف جميع طرق معالجة عيب الاستجماتيزم أساسا إلى توضيح وتحسين الرؤية والعمل على إراحة حاسة البصر.

  • استخدام عدسات تعديلية تصحيحية : يتم ذلك عبر ارتداء النظارات الطبية أو وضع العدسات اللاصقة التي ستعمل على مقاومة جميع التقوسات المجودة داخل قرنية العين.
  • الخضوع لعملية الليزك : يقع خلالها استخدام أشعة الليزر لتعديل تحدبات الشبكية في موقعها وبذلك تصحيح خطا الانكسار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *