أمراض العيون

ارتفاع ضغط العين أعراضه وأسبابه بالإضافة إلى طرق علاجه

ارتفاع ضغط العين هو أحد الإضطرابات التي تصيب العين والرؤية والذي يكون ناجما في الغالب عن اختلال في توازن كمية السوائل التي تقوم العين بإنتاجها وتصريفها حيث تتراوح نسبة ضغط العين الطبيعي بوحدة قيس المليمتر الزئبقي من عشرة إلى واحد وعشرون أما إذا تجاوزت النسبة الحدود التي ذكرناها فذلك يعني الإصابة بمرض ارتفاع ضغط العين.

أسباب ارتفاع ضغط العين

يعد ارتفاع ضغط العين مرضا عضويا ينجم كما ذكرنا أعلاه في مقدمة هذا الموضوع عن عدم قدرة العين على التحكم أو بعبارة أخرى عن تصريف السوائل التي تنتجها هذا ويقاس  ارتفاع ضغط العين عبر آلة دقيقة للغاية تعرف بجهاز قيس توتر العين وفي ما يلي نمدكم بأهم مسببات هذا المرض :

اعراض ارتفاع ضغط العين

بشكل عام فإن مرض ارتفاع ضغط العين يعتبر من الأمراض التي لا تظهر أي أعراض مرضية ملحوظة لذلك يبقى الحل الأمثل لحماية العين من جميع الأمراض عموماً ومرض ارتفاع ضغط العين خصوصا هو القيام بإختبار فحص العين بصفة دورية ومنتظمة للكشف عنه في وقت مبكر ويسهل علاجه لكن في بعض الأحيان من الممكن أن تظهر عدة أعراض لمرض ارتفاع ضغط العين وتكون متمثلة في :

ارتفاع ضغط العين أعراضه وأسبابه بالإضافة إلى طرق علاجه
  • الإحساس بألم في الجزء الداخي من العين
  • إنتاج العين لإفرازات دمعية بصفة كبيرة
  • ملاحظة احمرار على مستوى العين
  • تقلص دقة النظر أو الرؤية وضعتها
  • الشعور بنوع من الصداع على محيط العين

علاج ارتفاع ضغط العين

كما ذكرنا في محطة سابقة من هذا الموضوع فإن ارتفاع ضغط العين لا يصنف على أنه مرض قائم بذاته بل هو في غالب الأحيان يكون أحد الأعراض المرضية لمرض الزرق Glaucoma لذلك فإن طريقة علاجه تشبه نوعاً ما هذا الأخير وهي تتمثل غالباً في قطرات العيون بالإضافة إلى الجراحة بالليزر وذلك حسب مرحلة المرض لدى المصاب وما يقرره الطبيب المباشر له إثر تشخيصه.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *