التخطي إلى المحتوى
أنواع النظارات الطبية وسلبياتها بالإضافة إلى اهم بدائلها
أنواع النظارات الطبية وسلبياتها بالإضافة إلى اهم بدائلها

قد يلتجأ العديد من الناس إلى استخدام النظارات الطبية لتصحيح رؤيتهم التي قد تصبح غير واضحة وضبابية أحيانا بفعل إمكانية إصابتهم ببعض الاضطرابات والعيوب البصرية المختلفة مثل عيب قصر النظر وعيب طول اللذان يتم اكتشافهما وتشخيصهما عبر اجراء اختبار فحص النظر، هذا وسنستعرض عليكم متابعينا الكرام خلال الأسطر التالية من هذا الموضوع أهم أنواع وسلبيات النظارات الطبية إضافة إلى أفضل البدائل الكفيلة بعلاج عيوب الإبصار التي ذكرناها.

النظارات الطبية

تعتبر النظارات الطبية أحد أهم الوسائل الطبية التي يعتمدها الأطباء لعلاج الأشخاص المصابين بشتى أنواع عيوب الإبصار مثل عيب طول النظر وعيب قصر النظر ومشكل الأستجماتيزم حيث تعمل على تعديل المسار الضوئي الداخل باتجاه العينين، وبالرغم من كل ذلك تفتقد هذه الوسيلة بشهادة أغلب مرتديها وبعض الأطباء المختصين لخاصية العملية التي تعتبر أحد أهم الشروط الأساسية في ظل تعقيدات الحياة اليومية.

أنواع النظارات الطبية

رغم أنها صارت اليوم تتوفر في الصيدليات والأسواق على أشكال وتصاميم وأحجام مختلفة إلا أنه في الحقيقة لا يوجد سوى نوعان فقط من النظارات الطبية هما النظارات الطبية ذات العدسات المحدبة والنظارات الطبية ذات العدسة المقعرة.

  • نوع النظارات الطبية ذات العدسات المحدبة : هذا النوع من النظارات الطبية خاص بالأشخاص المصابين بعيب طول النظر فقط، حيث يسهر على تصحيح مسار الضوء حتى لا يتجمع هذا الأخير خلف شبكية العين وتصبح الرؤية القريبة مشوشة.
  • نوع النظارات الطبية ذات العدسات المقعرة : ينصح باستخدام هذا النوع من النظارات الطبية لعلاج عيب قصر النظر الذي ترتسم فيه صور الأجسام أمام شبكية العين.

سلبيات النظارات الطبية

هذا وتعتبر النظارات الطبية سلاح ذو حدين حيث بالرغم من أنها توفر رؤية واضحة بالنسبة لجميع الأشخاص اللذين يعانون من عيوب الإبصار المختلفة مثل عيب طول النظر وعيب قصر النظر، إلا أنها قد تمثل أيضا لدى البعض من مرتديها مجرد حل وقتي لا أكثر بسبب تعدد سلبياتها وقيودها.

أنواع النظارات الطبية وسلبياتها بالإضافة إلى اهم بدائلها
  • انزلاق النظارات الطبية عن الوجه عند التعرق أثناء ممارسة الأنشطة الرياضية.
  • يجب تنظيف النظارات الطبية والعناية بها بشكل منتظم ومستمر.
  • لا يمكن السباحة بالنظارات الطبية.
  • على المصاب بعيوب الإبصار أن يزور الطبيب كل ستة أشهر لتغيير النظارات الطبية ولإجراء فحص اختبار النظر.

أفضل بدائل النظارات الطبية

  • استخدام العدسات اللاصقة.
  • اجراء عملية الليزك.
  • الخضوع لعملية الفيمتو ليزك أو الفيمتو سمايل.

هذا وفي صورة ما كانت هذه البدائل مكلفة أو غير مناسبة لأي سبب من الأسباب بالنسبة للبعض من الأشخاص المصابين بعيوب الإبصار يمكن مواصلة استخدام النظارات الطبية العادية لكن وفق مجموعة من الضوابط والشروط التي يجب أن يحددها الطبيب المختص، مثل عدم ارتداء العدسات الطبية الملونة لأنها غير مصممة ومعترف بها علميا وقد تسبب أضرار جسيمة في العينين.

 

قد يهمك أيضاً :-

  1. أنواع عدسات النظارات الطبية لتصحيح اضطرابات النظر
  2. النظارات الطبية فوائدها وأنواعها وكيفية تجنب أعراض ارتدائها لأول مرة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *