التخطي إلى المحتوى
أعراض مرضية تدل على إصابتك بأكثر أمراض العيون انتشاراً
أعراض مرضية تدل على إصابتك بأكثر أمراض العيون خطورة

مثلها مثل بقية الأمراض التي تصيب سائر الأعضاء الحيوية في جسم الإنسان فإن أكثر أمراض العيون انتشاراً تستلزم أيضاً هي الأخرى الكشف المبكر حتى يتم علاجها والتخلص منها بسهولة حيث أن مختلف الإضطراب التي تصيب العين عادة لا تفرق بين الأطفال أو البالغين رغم أن فرضية الإصابة بها عند التقدم في السن تزداد بنسبة كبيرة، لذلك نمدكم اليوم في هذا الموضوع بعشرة أعراض أو إشارات تشير إلى الإصابة بعدد من أمراض العيون الأكثر خطورة على الإطلاق عند ملاحظتها.

أكثر أمراض العيون انتشاراً

عند التقدم في العمر وتحديداً فترة ما بعد العقد السادس غالباً ما تزداد إحتمالية ظهور هذه البقع خاصة مع تقلص السائل الهلامي الذي يملئ العين وغالبا ما يكون هذا ناجما بشكل رئيسي عن انفصال الزجاجية أو عن مسبب آخر وهو انفصال الشبكية حيث أنه عليك في هذه المرحلة المسارعة إلى عيادة طب العيون.

الإحساس وكأن حجاب داكن يغطي المجال البصري أكثر أمراض العيون انتشاراً

من المتوقع أن تظهر هذه الإشارة التي تعتبر أحد أعراض مرض انفصال الشبكية الذي كنا قد ذكرناه في المحطة السابقة حيث تنسل شبكية العين من الأوعية الدموية هذا ويعتبر عدم اتخاذ أي إجراء مناسب من خلال التدخل الطبي يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات تتسبب في فقدان النظر بصفة كلية من العين المصابة.

أعراض مرضية تدل على إصابتك بأكثر أمراض العيون خطورة

الشعور بألم فجئي مع احمرار في العين وغثيان

الألم الشديد المفاجئ على مستوى العين مع احمرارها والإحساس بالغثيان إضافة التقيء كلها أعراض من الممكن أن تشير بنسبة كبيرة للإصابة بمرض الزرق Glaucoma الذي من الممكن أن يسبب أضرارا كبيرة للعين في حال لم يتم التدخل الفوري لعلاجها.

إنغلاق جزئي في المجال البصري

عندما يحدث إنغلاق تدريجي أو تقلص جزئي في المجال البصري يمكن أن يكون ذلك ناجما عن تضرر أو إضطراب على مستوى العصب البصري في العين وهو المسؤول الأول عن نقل المعلومات إلى المخ وغالبا ما يكون ذلك أيضاً بسبب مرض الزرق Glaucoma مفتوح الزاوية.

ملاحظة أكثر أمراض العيون انتشاراً

غالباً ما تكون التشوهات أو الضبابية في مجال الرؤية المركزية هي الأعراض المرضية لاضطراب التنكس البقعي الذي يصيب عادة الفئات العمرية التي تجاوزت العقد الخامس من العمر والجدير بالذكر أن هذا مرض كان في الماضي من اكثر أمراض العيون التي لم يتم العثور لها عن علاج لكن الآن أصبح ذلك ممكناً شريطة الإسراع في كشفه.

عدم القدرة على تمييز الألوان ومشاكل في الرؤية الليلية

حيث أن هذه الأعراض عادة ما تكون نتيجة تضرر عدسة العين بعد أن تمت تغطيتها بجسم ضبابي يسبب لها عدة إضطرابات حيث يعرف هذا المرض بإسم الساد Cataract  ويتم علاجه من خلال إجراء تدخل جراحي مع زراعة عدسة اصطناعي مكان العدسة المتضررة.

الإحساس بحرقة مع حكة متواصلة في العين

عادة ما يشعر المصاب في هذه الوضعية بألم شديد على مستوى السطح الخارجي للعين بالإضافة إلى حكة وحرقة مزعجة داخلها وما يعني في معظم الأحيان الإصابة بجفاف العين الذي من الممكن علاجه في بعض الحالات فقط من خلال قطرات العين.

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *